حبيبتي

يناير 11, 2010 § أضف تعليق


حبيبتي .. أعلم انك تتواجدين في مكان ما تحت هذه السماء، تحركين بقدميك الكرة الأرضيه لتمسي أهل من تحلين ببلدهم على خير، وتسعدين صباحهم.

حبيبتي.. ليت البحور طريقا للعبور، ليت السماء سقفا للتسلق، وليتها تلك الأرض أرضا حقا للحياه، وليتك بشر للأحتواء.

اشتاق حبيبتي لمستقبل بلا ماضي، شوقي لموت ميلادي، وشوق ميلادي للحياه، أيعقل أن أحبك، حتى لو كان حبك هو الجنون؟ أم أني سوف أجن إن حاولت أن أكون عاقلا معك، حقا إنها قسوة الحب، نتخيلهم دائما شئ محببا للقلب تلك الملائكه، ولم يأتي ببالنا أن للموت أيضا مَلَك، أتكونين أنت من هذا النوع من الملائكة، نحبهم ولا يأتون الا للوداع، أم تقتدين بحواء وترافقين أدميتي لنجوب الأرض بالحب والنماء.
حبيبتي.. ماذا تنتظر روحك لكي تتجسد في بشر، كي تتحول كليتها إلى جزئيات محسوسه، أستطيع وصفها، أتمكن حتى لأتخيلها، تترك أثر عطرا في أجوائي، يصدرعن حركتها صوت أستطيع أن اتلذذ بنغماته، أرى لكي ظلا بأرضي.

أعيش وحيدا حتى تتكونين، أم يجمعنا القدر لأعيش بين جنباتك وحيدا؟!؟

في رحلاتي احجز تذكرتي، وأجهز حقيبتي، وأحرص على خارطة لطريقي.

لم تعد تجدي نفعا معي هذه الأشياء في سفري إليكي، فلا أحتاج إلا إليكِ لتسمحي لي بالخطوة الأولى، لن أحتاج إلى حقيبه، فلن أحمل شئ من زكرياتي ليكون أملي وحلمي بك هم زكرياتي، فطريقي إليك لا يحتاج فقط إلى خارطه، بل يحتاج أيضا إلى الطريق.

مصطفى سليم

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

What’s this?

You are currently reading حبيبتي at Mostafa Sleem Art.

meta

%d مدونون معجبون بهذه: